حبنا مقاومة

حبنا مقاومةلنجعل حبنا مقاومة- انضموا لنا في الحفل التظاهري يوم الاثنين 18/11 الساعة 7:00 مساء في قصر رام الله الثقافي- معا نحو اسقاط سياسات وقوانين لم الشمل العنصرية

 

"حبنا مقاومة" ليس حفلاً عاديّاً، بل هو جزء من مقاومتنا للاحتلال واستمرارا لنشاطات "حملة الحب في زمن الأبارتهايد" التي انطلقت في عرس تظاهري في اذار 2013 على حاجز حزما، بهدف إسقاط "قانون الجنسية والدخول إلى إسرائيل (أمر مؤقت)". يأتي هذا الحفل تأكيداً على استمرارية عمل الحملة على المستوى المحلي الشعبي والمؤسساتي، بالإضافة إلى الضغط الدولي لمحاصرة وإقصاء دولة الاحتلال بهدف إسقاط القانون.


هذا القانون يمنع لمّ شمل العائلات الفلسطينية عندما يكون أحد الزوجيـن حاملا للجنسية الإسرائيلية أو هوية القدس بينما يكون الآخر من الأراضي المحتلة عام 1967 (الضفة الغربية وقطاع غزة) أو من اللاجئيـن الفلسطينييـن، أوغير الفلسطنييـن من دول تصنفها دولة الاحتلال أنّها “دول معادية”. فمثلاً لا يستطيع الفلسطيني من حيفا الذي يتزوج من بيت لحم أو غزة لمّ شمل زوجته لتأتي للسكن معه ولينشؤوا عائلة في المكان الذي يختارونه. ولا تستطيع فلسطينية من القدس أن تتزوج من غزة أو من باقي الضفة إلّا بصعوبة بالغة حيث أنّ السياسات الإسرائيلية تمنعها من لمّ شمل زوجها وأطفالها وتهددها بسحب هويتها.

 

تأتي هذه التظاهرة الفنية لتدعو مجتمعنا الفلسطيني أينما تواجد لتسليط الضوء على  قوانين وسياسات الاحتلال العنصرية التي تمنع لم شملنا ولمقاومة تلك السياسات بكل الأساليب المتاحة ومن أهمها الحفاظ على الروابط الاجتماعية مع شعبنا أينما وجد وعدم الخضوع لمحاولات تفرقتنا، بل الإصرار على الحب والزواج وبناء أسرة مشتركة تعيش حياة كريمة. فخضوعنا لهذا القانون العنصري هو أمر شديد الخطورة، ويعني تعزيز وتذويت وتقسيم مجتمعنا وتشريد عدد أكبر من العائلات الفلسطينية وسحب هويات فئات مختلفه وتجريدهم من حقوقهم وإضعاف بنية مجتمعنا الواحد.

  

سيتخلل البرنامج غناء ناي برغوثي، جميل السّايح، وعرض كوميدي ساخر من نضال بدارنة، ورقصة "محاولة يائسة" يقدّمها الذين تطوعوا بوقتهم و مواهبهم، كحال جميع القائمين على هذا النشاط، إيمانا بأهمّيّة القضية التي تمسّنا جميعاً. كما وسنُطلق عريضة شعبية تخاطب المجتمع الدولي تهدف إلى جمع أكبر عدد من التواقيع لتعكس الرفض الفلسطيني "لقانون الجنسية والدخول إلى إسرائيل (أمر مؤقت)".


موعدنا يوم الاثنين 18 تشرين الثاني (نوفمبر) في تمام الساعة السابعة مساء في قصر رام الله الثقافي.

سعر التذكرة للفرد 20 شيكل فقط وتباع التذاكر في رام الله : مطعم زيت وزعتر - شارع ركب، جاسمين كافيه، الطيرة، وجمهوريّة الفلافل، بيرزيت. القدس: المكتبة العلمية، شارع صلاح الدين 19.

       وعلى الرقم التالي في الأراضي المحتلّة عام 1948: 0543307020

 

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال على:  0592330883